ازمة تامر حبييب في ارتداء الحلق والحديث عن ميولة

قصة حلق تامر حبيب

تامر حبيب، رحلة طويلة من الجدل، علاقات قوية بالفنانات، وظهور مثير للتساؤلات في مناسبات عدة، وسيل من علامات الاستفهام عن شكل علاقات مع النجمات، كما وتسببت تصريحات المخرجة إيناس الدغيدي، عن السيناريست تامر حبيب، أمس الجمعة في إثارة الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي و السوشيال ميديا.


ازمة تامر حبييب في ارتداء الحلق والحديث عن ميولة
ازمة تامر حبييب في ارتداء الحلق والحديث عن ميولة

 

تصريحات ايناس الدغيدي عن تامر حبيب

بعد ظهوره في الفترة الأخيرة بـ حلق فى حفل فني، حيث وردت ايناس الدغيدي المعروف عنها صراحتها الشديدة: «كل إنسان حر في تفاصيل حياته الخاصة وهو شخصية جميلة»،.. مضيفة: «أنا ببعد عنه كلام كتير، وعلى مدار مسيرتي الفنية قابلت العديد من الشخصيات أصحاب الميول المختلفة، ولكن لم يتعارض ذلك مع علاقات العمل معهم»

وأعلنت الدغيدي ايضا عن طبيعة طلبها الزواج من حبيب بعد أزمة ارتدائه حلق ، مما ادى الى غضب الجمهور فقالت الدغيدي خلال احد اللقاءات: "عرض الزواج على تامر حبيب كان مجرد هزار وجاء ذلك بعد أزمته التى اشتعلت بعد ارتدائه حلق ولكن الأمر برمته كان مجرد هزار بيني وبينه وهو من المؤلفين المتميزين وله عديد من الأعمال الفنية المميزة والناجحة".

فالحديث عن ميول تامر حبيب جعلته يتصدر تريند مواقع التواصل الاجتماعي، وأيضا أصبح سريعا الأكثر بحثا على موقع جوجل.


تعليقات