من قطع اذن فان جوغ وما هي القصة بإختصار

من قطع اذن فان جوخ وما السبب وما هي القصة كاملة بإختصار، حيث تضاربت الروايات بشأن قطع فان غوخ أذنه، إذ يفيد بعضها بأنه قطعها بنفسه مستخدما شفرة حلاقة، فيما تشير روايات أخرى أكثر حداثة إلى أن العاهة التي لحقت به كانت بسبب شجار حدث بينه وبين صديقه بول غوغان الذي شوه أذنه عن غير قصد.

وفي هذا المقال من موقع عرب فور نت سوف نوضح لكم من قطع اذن فان غوخ، ما هي قصة فان جوخ بإختصار، لماذا قطع فان جوغ اذنه، هل قطعها بسبب وزوجتة وكل التفاصيل المتعلقة بتلك القصة والاسئلة والمنتشرة حولها عبر محرك البحث .


من قطع اذن فان جوخ
من قطع اذن فان جوخ


من قطع اذن فان غوخ

قدم الفنان فان جوغ العديد من الاعمال الفنية الرائعة عن الطبيعة الصامتة التي وجدت اقبالا كبيرا من اصحاب الذوق الفني الرفيع، لكنه كان يعاني العديد من المشاكل النفسية التي كانت تسبب له نوبات عصبية، وتلك المشاكل يرجع السبب في بعضها الى استخدام الالوان التي تحتوي على عناصر سامة مثل الزرنيخ والكادميوم.

غير ان هناك روايات اخرى تتهم صديقة الفنان غوغان بمهاجمة غوخ وقطع اذنه، لكن الفنان غوخ ان يحمي صديقه وقال انه هو من قطع اذنه، وهكذا انتهى حلم تأسيس مؤسسة للفنانين بعد تدهور العلاقة بين الصديقين.

من هو فان غوخ

الرسام الهولندي المشهور الذي انتشرت اعماله الفنية في جميع اصقاع العالم، إذ ولد الفنان فينسنت فان خوخ عام 1853 م الذي سمي على اسم اخيه الذي ولد ميتا قبله بعام، كما ان عائلته مرتبطة بالفن حيث كانت تعمل عائلته تحت مسمى تاجر فن، بالاضافة الى انه قام بدراسة الفن في مدينة بروكسل، ومن الاعمال المشهور للفنان التالي:

  • لوحة اكلو البطاطا عام 1885م.
  • رسم صورة بيري تانغاي.
  • غرفة نوم في آرل.
  • فروع شجرة اللوز المزهرة. 
  • دروار الشمس.
  • ليلة النجوم.
  • ليلة النجوم على نهر الرون.

قصة فان جوخ بإختصار

ترددت الاخبار حول قطع اذن الفنان فان جوغ ما بين انه هو من قطعها باستخدام شفرة الحلاقة ام قطعت بسبب شجار بينه وبين صديقه بول غوعان، علما انهم كات تربطهم علاقات جيدة حيث اسسا دار للفن لرسم الطبيعة، لكن بعد فترة من الزمن حدث الخلاف بينهما بسبب اختلاف اسلوب الرسم حيث كانت تميل ريشة الفنان غوغان الى ادخال الخيال في رسوماته بينما جوخ يميل الى نقل تفاصيل الطبيعة بكل دقة.

مما ادى الى حدوق بعض الصخب والصراخ بينهما ادى الى تشاجر فهرب منه الفنان غوغان بعد ان انتابت الفنان غوج حالة من الهستيريا التي زادت منها شربه للكحول، كما انه بعد ان استيقظ من نوبته انبه ضميره فقام بقطع اذنه بشفرة حلاقة وقدمها الى جارته راشيل التي كان يتسابق في نيل اعجابها الكثيرون من الشباب.

وفي مقال نشرته صحيفة "لوبوان" (le point) الفرنسية، قال الكاتبان فريدريك لوينو وغويندولين دوس سانتوس إن بول غوغان أوضح في مذكراته بعنوان "قبل/بعد" التي نشرت عام 1903 أنه تلقى في خريف 1888 دعوة من صديقه فينسنت غوخ للقدوم إلى مدينة آرل الفرنسية للرسم، وذلك بعد لقاء جمعهما عام 1886 في باريس، وكانت هذه الدعوة مدفوعة بحلم الرسام الهولندي بتأسيس مؤسسة فنانين في المنزل الأصفر المستأجر.

وأثناء انتظار إجابة صديقه كان غوخ يرسم بكل جوارحه لوحات تتضمن ألوان الزهور والأشجار والمناظر الطبيعية، والتي شكلت فيما بعد سلسلة لوحاته الشهيرة للطبيعة الصامتة "زهرة دوار الشمس".

وفي 23 أكتوبر/تشرين الأول 1888 لبى غوغان دعوة صديقه غوخ قادما من مدينة بونت آفين، وخلال الأسابيع الأولى ساد نوع من التفاهم المتبادل بين الرسامين وعملا معا على سلسلة من اللوحات، إحداها مخصصة لمقبرة آرل الرومانية.

لكن بعد فترة بدأت الاختلافات بين غوغان وغوخ بشأن بعض المسائل الفنية تتضح، وزادت الاضطرابات في علاقتهما بين فترات قطيعة وتصالح، وفي مساء يوم 23 ديسمبر/كانون الأول 1888 وقعت مشادة كلامية بين الصديقين -مختلفة عن الشجارات السابقة- بسبب اختلاف أسلوب الرسم، حيث كان الخيال يوجه فرشاة الرسام غوغان، فيما كان غوخ بحاجة إلى الطبيعة وخفاياها ليرسم.

وحتى مع عودة الصديقين إلى المنزل استمر الشجار والصراخ، وقد كان لتأثير الكحول على كليهما دور باحتدام الصراع، وعلى إثر ذلك توعد غوغان بمغادرة باريس، وكان الجنون قد تملك غوخ الذي أمسك بسكين لطعن صديقه الفرنسي الذي لا يفقه شيئا في عالم الفن حسب اعتقاده.

ونتيجة ذلك، فر غوغان من المنزل الأصفر وهو يرتجف خوفا، مفضلا قضاء تلك الليلة في أحد الفنادق، وبقي غوخ في حالة من الهستيريا وتأنيب الضمير بسبب تخلي صديقه عنه، وللتكفير عن ذنبه أمسك بشفرة حلاقة وقطع بها أذنه اليسرى.

لف قطعة قماش حول رأسه الذي ينزف دما، والتقط بعد ذلك قطعة من أذنه الملقاة أرضا ووضعها في منديل ليقدمها إلى جارته راشيل التي يُعتقد أن الرسامين كانا يتنافسان على نيل إعجابها.

بعد ذلك، أصيب بنوبة أفقدته وعيه ونقل إثرها إلى المستشفى، حيث أخبرهم أنه قطع شحمة أذنه جراء تعرضه لأزمة نفسية.

وقد أخذت الشرطة إفادة غوغان الذي عاد بعد ذلك مباشرة إلى موطنه، وبهذا انهار حلم غوخ المتعلق بتأسيس مؤسسة للفنانين.

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على ما هي قصة فان جوخ بإختصار، من قطع اذن فان فوخ، وكافة التفاصيل والاسئلة التي تدور حول الفنان وعلاقتة بصديقة.