كيف تحسن خصوصيتك على الانترنت وتتجنب التعقب والاختراق

 كيفية تحقيق الخصوصية عبر الإنترنت

أصبح تحقيق الخصوصية عبر الإنترنت أكثر صعوبة نظرًا لأن التطبيقات والمواقع الإلكترونية والمتسللين أصبحت أكثر ذكاءً ويجمعون المزيد من المعلومات كل يوم، لذا فإن خصوصيتك معرضة للخطر في كل مرة تدخل فيها إلى الإنترنت، أولئك الذين يقدرون خصوصيتهم يعرفون مدى أهمية اتخاذ الإجراءات وتغيير كيفية استخدامنا للإنترنت لضمان أن تظل تفاصيلنا وتصفحنا خاصًا ، ووفقا لما ذكره موقع اليوم السابع اليكم الطرق التي من خلالها يمكنك ان تحمي نفسك وتحمي خصوصيتك من التعقب والاختراق والتي ستجعلك مطمئن علي نفسك وتشعر ب الامان وان تستخدم جهازك سواء هذا الجهاز محمول او حاسوب

 

أصبح تحقيق الخصوصية عبر الإنترنت أكثر صعوبة نظرًا لأن التطبيقات والمواقع الإلكترونية والمتسللين أصبحت أكثر ذكاءً ويجمعون المزيد من المعلومات كل يوم، لذا فإن خصوصيتك معرضة للخطر في كل مرة تدخل فيها إلى الإنترنت
كيف تحسن خصوصيتك على الانترنت وتتجنب التعقب والاختراق

 


على الرغم من أن العديد من مواقع الويب والتطبيقات تستخدم البيانات التي تجمعها منك لتخصيص محاولات الإعلان، إلا أن هذا لا يزال يمثل انتهاكًا هائلاً للخصوصية، لا يوجد أيضًا ضمان بأن هذه الشركات تخزن معلوماتك بشكل آمن، ويمكن أن تقع بسهولة في أيدي أولئك الذين لديهم نوايا خبيثة.
 
لتحسين خصوصيتك وتجنب التعقب عبر الإنترنت، ستحتاج إلى اتخاذ خطوات نشطة مثل استخدام وكيل محلي، ومحوّلات مستخدم المتصفح والمزيد للبقاء آمنًا.


7 طرق يمكنك من خلالها تجنب تعقبك عبر الإنترنت

 

باستخدام مستعرضات متعددة

إذا كنت تقوم بالوصول إلى موقع ويب من المستعرض المفضل لديك ، فإن المستعرض الخاص بك يشارك محفوظات الاستعراض الخاصة بك مع الموقع الذي تزوره حتى دون علمك. يمكن للمسوقين بعد ذلك استخدام هذه المعلومات لتخصيص الإعلانات لاستهدافك. تتمثل إحدى طرق منع هذا التعقب في استخدام مستعرضات متعددة والتبديل بينها لعمليات البحث والتصفح، من المستحسن أيضًا أنه بمجرد الانتهاء من متصفح واحد ، يجب عليك مسح المحفوظات وذاكرة التخزين المؤقت بحيث عند العودة إلى هذا المتصفح، تعود إلى قائمة نظيفة.
 

الوكلاء

سيصبح الوكلاء أفضل صديق لك إذا كنت قلقًا بشأن تعقبك عبر الإنترنت. تعمل الوكلاء المحليون كوسيط بينك وبين موقع الويب الذي تقوم بالوصول إليه. سيتم أيضًا استبدال عنوان IP الخاص بك بعنوان من مجموعة عناوين IP الفعلية من مزودك. هذا يعني أن موقع الويب الذي تدخل إليه لن يجمع أيًا من بياناتك الشخصية بل البيانات من الوكيل. سيكون استخدام الوكلاء المتناوبين أكثر أمانًا ، في هذه الحالة ، سيتم تغيير (تدوير) عنوان IP من الوكيل لكل طلب منفصل مما يجعل التتبع مستحيلًا.
 

وكيل  المستخدم

وكيل المستخدم هو سلسلة من التعليمات البرمجية التي يشاركها متصفحك مع خادم الويب. تحتوي هذه المعلومات على تفاصيل حول المستعرض الذي اخترته ونظام التشغيل ومحرك العرض وتفاصيل أخرى.
 
على الرغم من استخدام هذا حتى يتمكن خادم الويب من تقديم أفضل إصدار من موقع الويب المناسب لمتصفحك ونظامك ، إلا أن هذا يؤثر على خصوصيتك ويمكن تتبعه. على هذا النحو سيؤدي استخدام وكيل المستخدم المختلط إلى تغيير سلسلة البيانات هذه وإخفاء معلوماتك الحقيقية.
 ومع ذلك هناك طرق للتغلب على هذا الأمر ، لذا فهو ليس حلاً فعالاً للخصوصية بمفرده. يصبح أكثر فاعلية بمجرد إقرانه بالإجراءات الأخرى في هذه القائمة.

 

اقرأ ايضا : شرح كيفية تشغيل برامج اندرويد علي الكمبيوتر ويندوز



ابق على رأس إعدادات الخصوصية الاجتماعية

تخزن حسابات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك الكثير من بياناتك الشخصية. هذا هو السبب في أنه من الضروري التحقق بانتظام من إعدادات الخصوصية على هذه الحسابات الاجتماعية لضمان عدم مشاركة معلوماتك مع الأشخاص الخطأ.


 

لا تستخدم التخزين العام والسحابة للبيانات الشخصية

بينما أصبحت خيارات التخزين السحابي والتخزين الجماعي مثل Dropbox حلول تخزين رائعة للشركات والأفراد على حدٍ سواء، إلا أنها ليست خاصة. من المهم عدم تخزين المعلومات الحساسة على هذه المنصات.



تحقق من أذونات تطبيقات وإضافات المحمول

عندما تقوم بتثبيت تطبيق جديد أو امتداد متصفح على جهازك ، فإنك تمنح التطبيق أذونات معينة. ومع ذلك فإن الكثير من هذه ليست ضرورية حتى.
 
على سبيل المثال، يحتاج تطبيق التنقل إلى الوصول إلى نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) الخاص بك للعمل بفعالية، لكن تطبيقات تحرير الفيديو لا تفعل ذلك. تأكد من التحقق دوريًا من أذونات التطبيق وتعطيل أي أذونات غير ضرورية.
 شبكات Wi-Fi العامة
 
غالبًا لا تقوم شبكات Wi-Fi العامة بتشفير حركة المرور. هذا يعني أن أي شخص متصل بنفس الشبكة سيكون قادرًا على تتبع التصفح وحركة المرور الخاصة بك.
 
 يمكنهم بعد ذلك الوصول بسهولة إلى المعلومات الشخصية مثل كلمات المرور والمزيد. لهذا السبب من الأفضل تجنب شبكات Wi-Fi العامة أو استخدام الوكلاء المحليين أو VPN لتشفير بياناتك أثناء التصفح.
 
لن تعرف أبدًا متى يتم تتبعك أثناء الاتصال بالإنترنت حتى فوات الأوان. من الضروري الاستمرار في تغيير وتحديث أكبر عدد ممكن من الأشياء والبقاء في طليعة المتطفلين والمتسللين عبر الإنترنت. تعتبر خصوصيتك على الإنترنت أمرًا حيويًا ولكنها لن تحدث من تلقاء نفسها. ستحتاج إلى اتخاذ إجراء مثل استخدام الوكلاء المحليين المتناوبين وبرامج تبديل وكيل المستخدم والمزيد لحماية خصوصيتك عبر الإنترنت.
 

 

عرب فور نت | التقنية والشروحات وتحميل الالعاب والبرامج



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -