ناسا تطلق قمرا صناعيا جديدا لمراقبة الأعاصير والعواصف

أطلقت وكالة ناسا قمرًا صناعيًا جديدًا لرصد ومراقبة الطقس القاسي بما في ذلك العواصف الترابية والانهيارات الأرضية والأعاصير فوق نصف الكرة الغربي للأرض، حيث ستوفر المركبة الفضائية GOES-T أيضًا تتبعًا على مدار الساعة للصواعق والضباب الساحلي وتغير المناخ، وقد تكون قادرة حتى على اكتشاف حرائق الغابات قبل الإبلاغ عنها على الأرض.

 

ناسا تطلق قمرا صناعيا جديدا لمراقبة الأعاصير والعواصف
ناسا تطلق قمرا صناعيا جديدا لمراقبة الأعاصير والعواصف

 

 

انطلق القمر الصناعى في مداره بصاروخ أطلس V في الساعة 16:38 بتوقيت شرق الولايات المتحدة (21:38 بتوقيت جرينتش) من محطة كيب كانافيرال للقوة الفضائية في فلوريدا.
 
يجب أن تأتي الصور الأولى العام المقبل، بعد شهور من الاختبار، فإن القمر الصناعي، الذي صممته الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA)، هو الثالث في سلسلة تكلف قرابة 11.7 مليار دولار (8.7 مليار جنيه إسترليني) من أربعة أقمار صناعية للطقس تعد من بين أكثر الأقمار الصناعية تقدمًا على الإطلاق.
 
ويُنسب إليهم الفضل في إحداث ثورة في التنبؤ بالطقس في الوقت الفعلي والمراقبة البيئية واكتشاف المخاطر من الفضاء.
 
ارتفع الأول في عام 2016 لتتبع الأعاصير الأطلسية وغيرها من الأحوال الجوية على الساحل الشرقي، بينما انطلق الثاني في 1 مارس 2018، ومن المقرر إطلاق الرابع في عام 2024.
 
قال بام سوليفان، مدير برنامج NOAA ، إن الأقمار الصناعية GOES التي تدعمها ناسا توفر التغطية المستمرة الوحيدة للطقس والظروف البيئية الخطرة في نصف الكرة الغربي.
 
وأضاف سوليفان، "هذه الملاحظات أكثر أهمية الآن في وقت تشهد فيه الولايات المتحدة عددًا قياسيًا من الكوارث بمليارات الدولارات."
 
كما أنه إلى جانب مراقبة الظروف هنا على الأرض، تراقب الأقمار الصناعية أيضًا التوهجات الشمسية والطقس الفضائي الناتج. 



المزيد من اخبار التكنولوجيا

تعرف على مميزات ساعة هواوى الجديدة HUAWEI WATCH GT Runner

يعنى إيه غابات اشجار ميكانيكية وكيف تساعد فى مشكلة تغير المناخ

تعرف علي الميزات الجديدة  لنظام أندرويد في التحديث الجديد


عرب فور نت | التقنية والشروحات وتحميل الالعاب والبرامج

 

 


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -