معنى كلمة اواب في القرآن الكريم

يعني ايه اواب

 ما معني اواب في القرآن، إن المتأمل في بديع وصف القرآن، وإيحاءاته التربوية في بناء النفس والحياة يستوقفه روعة الأسلوب القرآني في ذلك، إذ يأتلف الأسلوب البليغ مع الإيحاء التربوي البديع، وهذا من خصائصه الفريدة، التي يتفرد بها البيان القرآني دون غيره من سائر البيان، وفي هذا الموضوع سوف نوضح يعني ايه كلمة اواب في القرآن الكريم وفي معاجم اللغة العربية والمقصود بيها ايه ومن هم الاوابون كتاب الله عز وجل فقط علي عرب فور نت .


معنى كلمة اواب في القرآن الكريم



معاني كلمات اخري

معنى كلمة المدثر

معنى الرقيم و الوصيد في سورة الكهف

معنى شراب من حميم في القرآن

 

معنى اواب في اللغة العربية

 يعني ايه اواب في اللغة العربية، اأوّاب هي صيغة مبالغة من آبَ/ آبَ والتي تعني كثير الرجوع إلى الله، كثير الذكر والتسبيح .


من هو المؤمن الأواب

 من هو المؤمن الاواب ، قد وصف الله عباده المؤمنين الصالحين بالأوابين فقال: {رَّبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا فِي نُفُوسِكُمْ إِن تَكُونُواْ صَالِحِينَ فَإِنَّهُ كَانَ لِلأَوَّابِينَ غَفُورًا}[الإسراء: 25] وبشر الأوابين بالمغفرة العظيمة، إذ قابل صفة الامتلاء بالأوبة بالامتلاء بالمغفرة التي تغمرهم وتحتويهم فتشملهم على كثرة ذنوبهم، فمن آب إلى الله من ذنبه ورجع إليه تكررت المغفرة له مع كل أوبة . وكذلك جعل دخول الجنة جزاء لكل أواب حفيظ، ( هَذَا مَا تُوعَدُونَ لِكُلِّ أَوَّابٍ حَفِيظ) [ق: 32] حفيظ لكل ما قربه إلى ربه من الفرائض والطاعات والذنوب التي سلفت منه؛ للتوبة منها والاستغفار. ويتصف هذا الأواب الحفيظ بأنه كثير الخشية لربه، ( مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ وَجَاء بِقَلْبٍ مُّنِيب) [ق: 33] نسأل الله تعالى الهداية وأن يجعلنا من الأوابين المنيبين إليه . والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل.


معنى كلمة أَوَّابٌ في القرآن الكريم

 •إِنَّهُ أَوَّابٌ﴿١٧ ص﴾ رجّاع
•أواب ﴿٣٠ ص﴾ الأواب: المسبح بلسان الحبشة. وفي قولهم " رجل أوّاب " سبعة أقوال: الراحم، المسبح، التائب، الذي يذنب ثم يتوب ثم يذنب ثم يتوب، المطيع، الذي يذكر ذنبه في الخلاء فيستغفر الله منه، الرجوع الذي يرجع إلى التوبة والطاعة، التّواب. وقيل هو كثير الرجوع إلى ربه ويمتثل أوامره و يجتنب نواهيه
•أوب  الأوب: ضرب من الرجوع، وذلك أن الأوب لا يقال إلا في الحيوان الذي له إرادة، والرجوع يقال فيه وفي غيره، يقال:آب أوبا وإيابا ومآبا.
تفسير الجلالين : قال تعالى: ﴿اصبر على ما يقولون واذكر عبدنا داود ذا الأيد﴾ أي القوة في العبادة كان يصوم يوما ويفطر يوما ويقوم نصف الليل وينام ثلثه ويقوم سدسه
 ﴿إنه أوَّاب﴾ رجّاع إلى مرضاة الله.


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة أوب

 الأوب: ضرب من الرجوع، وذلك أن الأوب لا يقال إلا في الحيوان الذي له إرادة، والرجوع يقال فيه وفي غيره، يقال:آب أوبا وإيابا ومآبا. قال الله تعالى: إن إلينا إيابهم [الغاشية/25] وقال: فمن شاء اتخذ إلى ربه مآبا [النبأ/39]، والمآب: المصدر منه واسم الزمان والمكان. قال الله تعالى: والله عنده حسن المآب [آل عمران/14]، والأواب كالتواب، وهو الراجع إلى الله تعالى بترك المعاصي وفعل الطاعات، قال تعالى: أواب حفيظ [ق/32]، وقال: إنه أواب [ص/30] ومنه قيل للتوبة: أوبة، والتأويب يقال في سير النهار (قال ابن المنظور: والتأويب في كلام العرب: سير النهار كله إلى الليل) وقيل: آبت يد الرامي إلى السهم (انظر: المجمل 1/106) وذلك فعل الرامي في الحقيقة وإن كان منسوبا إلى اليد ولا ينقض ما قدمناه من أن ذلك رجوع بإرادة واختيار، وكذا ناقة أؤوب: سريعة رجع اليدين.


تعليقات