معنى شراب من حميم في القرآن

ما معنى شراب من حميم سؤال من الأسئلة المطروحة، فإنَّ كلمة حميم من الكلمات التي تكرر ذكرها في القرآن الكريم، ووردت في عدد من المواضع التي تصف لنا أهل النار وعذابهم، وفي هذا الموضوع سوف اوضح لكم معنى حميم في القرآن وما المقصود منها ومواضع ذكرها في القران وما معنى شراب من حميم وكل ما تريد معرفتة.

 

معنى شراب من حميم في القرآن
معنى شراب من حميم في القرآن

 

معنى حميم

يعني ايه حميم، الحميم هو اسم مفرد جمعه حمائم أو أحمَّاء، وله الكثير من المعاني في اللغة العربية ويعتمد ذلك على سياق الكلام، فإنَّ الحميم هو الماء الحار والجمر الذ يُجتمر به، كما يُقصد به المطر الذي يأتي بعد حرّ شديد، ويُقال أن فلان على علاقة حميمة بفلان أي على علاقة قوية ومتينة، والصديق الحميم هو الصديق المقرّب جدًا، كما أنّ الشخص الحميم هو الشخص الذي بين الإنسان وبينه مودّة، كما إنَّه يُقصد بالحميم العَرَق في بعض المواضع . 

معنى قول الله تعالى والناشرات نشرا

معنى شراب من حميم

إنّ شراب الحميم هو الماء شديد الحرارة الذي يُعذب به أهل النار، وقد ورد ذكره في قوله تعالى: “لِيَجْزِيَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ بِالْقِسْطِ ۚ وَالَّذِينَ كَفَرُوا لَهُمْ شَرَابٌ مِّنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْفُرُونَ”، فقد وصف لنا القرآن الكريم في كثير من الآيات العذاب الذي ينتظر الذين كفروا بآيات الله تعالى وكذبوا بالدين، وإنَّ الحميم هو أحد أنواع العذاب الذي يكون في نار جهنم وهو ماء شديد الحرارة يُعذّب أهل النار بشربه فيحرق أمعائهم، وقد ورد ذلك في قوله تعالى: “كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ فِي النَّارِ وَسُقُوا مَاءً حَمِيمًا فَقَطَّعَ أَمْعَاءَهُمْ”، كما يُصب الحميم على رؤوسهم فيصهرها، وذلك في قوله تعالى: “هَٰذَانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُوا فِي رَبِّهِمْ ۖ فَالَّذِينَ كَفَرُوا قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيَابٌ مِّن نَّارٍ يُصَبُّ مِن فَوْقِ رُءُوسِهِمُ الْحَمِيمُ * يُصْهَرُ بِهِ مَا فِي بُطُونِهِمْ وَالْجُلُودُ “، وعلى ذلك فإنَّ شراب الحميم كما ورد في القرآن الكريم هو شراب أهل النار، والله سبحانه وتعالى أعلم .

معنى كلمة اواب في القران الكريم

معنى حميم في القرآن

يعني ايه حميم في القران، حمم الحميم: الماء الشديد الحرارة، قال تعالى: ﴿وسقوا ماء حميما﴾ [محمد/15]، ﴿إلا حميما وغساقا﴾ [عم/25]، وقال تعالى: ﴿والذين كفروا لهم شراب من حميم﴾ [الأنعام/70]، وقال عز وجل: ﴿يصب من فوق رؤوسهم الحميم﴾ [الحج/19]، ﴿ثم إن لهم عليها لشوبا من حميم﴾ [الصافات/67]، ﴿هذا فليذوقوه حميم وغساق﴾ [ص/57]، وقيل للماء الحار في خروجه من منبعه: حمة، وروي: (العالم كالحمة يأتيها البعداء ويزهد فيها القرباء) (انظر: الفائق 1/322؛ والنهاية 1/445؛ وغريب الحديث لأبي عبيد 4/490)، وسمي العرق حميما (انظر: اللسان (حمم) 12/155) على التشبيه، واستحم الفرس: عرق، وسمي الحمام حماما؛ إما لأنه يعرق؛ وإما لما فيه من الماء الحار، واستحم فلان: دخل الحمام، وقوله عز وجل: ﴿فما لنا من شافعين *** ولا صديق حميم﴾ [الشعراء/100 - 101]، وقوله تعالى: ﴿ولا يسأل حميم حميما﴾ [المعارج/10]، فهو القريب المشفق، فكأنه الذي يحتد حماية لذويه، وقيل لخاصة الرجل: حامته، فقيل: الحامة والعامة، وذلك لما قلنا، ويدل على ذلك أنه قيل للمشفقين من أقارب الإنسان حزانته (في اللسان: والحزانة بالضم والتخفيف: عيال الرجل الذين يتحزن بأمرهم ولهم)، أي: الذين يحزنون له، واحتم فلان لفلان: احتد (انظر: البصائر 2/498)، وذلك أبلغ من اهتم لما فيه من معنى الاحتمام، وأحم الشحم: أذابه، وصار كالحميم، وقوله عز وجل: ﴿وظل من يحموم﴾ [الواقعة/43]، للحميم، فهو يفعول من ذلك، وقيل: أصله الدخان الشديد السواد (وهو قول ابن سيده، راجع: اللسان (حمم) 12/157)، وتسميته إما لما فيه من فرط الحرارة، كما فسره في قوله: ﴿لا بارد ولا كريم﴾ [الواقعة/44]، أو لما تصور فيه من لفظ الحممة، فقد قيل للأسود يحموم، وهو من لفظ الحممة، وإليه أشير بقوله: ﴿لهم من فوقهم ظلل من النار ومن تحتهم ظلل﴾ [الزمر/16]،     حَمِيمٍ آنٍ ﴿٤٤ الرحمن﴾ الماء المغلي الحار الذي انتهت حرارته
    حميم ﴿٧٠ الأنعام﴾ حميم: ماء بالغ الحرارة.
    حميم ﴿٣٤ فصلت﴾ حميم: قريب، مشفق لأنه يحتدُّ حماية لأقاربه.
    حميم ﴿١٠ المعارج﴾ حميم: قريب. و الحميم: القريب الذي تهتم بأمره.

 

معنى كلمة حميم في سورة النبأ

تم ذكر كلمة حميم في سورة النبأ في قوله تعالى: “لّا يَذُوقُونَ فِيهَا بَرْدًا وَلا شَرَابًا *إِلاَّ حَمِيمًا وَغَسَّاقًا، فقد وصفت لنا الآية الكريمة في سورة النبأ العذاب الشديد الذي يلقاه أهل جهنم وهو الحميم والغسّاق وهما شيئين متعاكسين في المعنى فإنّ الحميم هو الماء الشديد الحرارة، أمّا الغسّاق فهو الزمهرير البارد، وإنّ فعله وتأثيره على أجساد المشركين مثل فعل نار جهنّم بل أشد عذابًا، فإنّ أهل النار يسألون الخروج من النار، فيخرجهم خازن النار، فيُعذبون من شدّة البرد والزمهرير فيطلبون العودة إلى النار من شدة البرد الذي يذوقونه، وكذلك يكون جزائهم حميمًا وغسَّاقا، والله أعلم. 

ما معنى كلمة بهتان ومعنى البهتان في القرآن

معنى كلمة حميم سورة الحاقة

ذكرت كلمة حميم في سورة الحاقة في قوله تعالى: “فليس له اليوم ها هنا حميم ولا طعام إلا من غسلين لا يأكله إلا الخاطئون” فَلَيْسَ لَهُ الْيَوْمَ هَاهُنَا حَمِيمٌ *وَلَا طَعَامٌ إِلَّا مِنْ غِسْلِينٍ*لَا يَأْكُلُهُ إِلَّا الْخَاطِئُونَ”، وإنّ القصد من كلمة حميم يختلف عمّا سبق في سورتي النبأ ويونس، والقصد فيها أنَّ الحميم هو الصديق أو الصاحب أو الشخص المُقرب الذي يُمكن له أن يشفع للإنسان يوم القيامة ويحميه من العذاب الموجود في نار جهنم ويبعده عنه، والله اعلى وأعلم.


تعليقات



close