معنى تعويم الجنيه و مزايا وعيوب التعويم

يعني ايه تعويم الجنيه

مع تعويم الجنيه المصري للمرة الثانية اليوم ظهرت العديد من الاسئلة الكثيرة حول ما معنى كلمة تعويم ويعني ايه تعويم الجنيه المصري و مزايا وعيوب تعويم الجنيه وما تأثيرة علي العملة المحلية وعلاقتة بالدولار الامريكي وتأثيرة بالاقتصاد المحلي واسعار السلع والعديد من الاسئلة المنتشرة والمتدوالة والتي سنجيب عليها في هذا الموضوع، يمكنك معرفة المزيد من الكلمات من خلال موقع عرب فور نت من خلال قسم معاني الكلمات .

 

معنى تعويم الجنيه و مزايا وعيوب التعويم
معنى تعويم الجنيه و مزايا وعيوب التعويم


معاني كلمات اخري قد تفيدك

معنى كلمة شملول

معنى كلمة خلبوص

معنى كلمة مرمطون


معنى تعويم الجنيه المصري

 تعويم الجنيه يعني أن البنك المركزي لن يقوم بتحديد سعر العملة الأمريكية، وسوف يترك العرض والطلب على الدولار بسوق العملات الأجنبية، هو من يحدد سعر الدولار من تلقاء نفسه، وقد تم طرح فكرة تعويم الجنيه والحديث عنها، وتأكيدها اليوم من البنك المركزي المصري، نتيجة الأزمة الاقتصادية القوية التي يعاني منها الاقتصاد المصري، حيث تم طرحها من رجال الأعمال وعلى لسان خبراء في الاقتصاد، للقضاء على مشكلة نقص احتياطي العملة الأجنبية، و حتى يتم القضاء على فرق السعر الكبير بين سعر الدولار في البنوك الرسمية، وسعر الدولار في السوق السوداء، فقد بلغ الفرق بين الأسعار في البنك والسوق السوداء 40%، مع استمرار تزايد السعر يومياً. 


ما تأثير التعويم على الدولار وكيف يؤثر على السعر

نظرية العرض والطلب في السوق تعني، عندما نستورد سلع من دول أخرى فإننا نحتاج الدولار بكميات كبيرة، لإتمام عمليات الاستيراد مما يجعل الطلب على الدولارات يزيد وبذلك يرتفع سعرها، بينما في حالة رغبة دولة أجنبية أن تستورد منا سلع معينة، سوف تقوم بدفع ثمن هذه السلع بالدولار، وبالتالي لو كان صادرتنا أكثر من واردتنا، سيؤدي ذلك لخفض سعر الدولار مما يجعل عملتنا ترتفع وتصبح أقوى. 


ماهي العوامل التي تؤثر في العرض والطلب

هناك عدة عوامل تؤثر في العرض والطلب على العملة الأمريكية، منها الاستقرار السياسي في البلد والذي يعمل على جذب المستثمرين، بالإضافة لفرق الصادرات والواردات هل يحقق فائض أم أنه حقق عجزاً في مخزون النقد الأجنبي؟، وأيضاً الفرق بين الفائدة على الورقة الخضراء والجنيه المصري، بالطبع نجد النتيجة لصالح الدولار على حساب الجنيه مما يؤثر بالسلب على الإقتصاد المصري وينذر بالخطر.


سبب تعويم الجنيه

لماذا يتم تعويم الجنيه المصري الان، صرح بعض رجال الأعمال وخبراء الاقتصاد في مؤتمر تم عقده من شهرين، أن التعويم ضروري في هذه المرحلة، حيث نجد الوضع الاقتصادي المتدني، ونقص النقد الأجنبي، ونستورد أكثر مما نصدر، كل هذه المشاكل تحتاج التعويم، حيث يوضح قيمة الجنيه الحقيقية، وسوف يعمل على جذب الاستثمارات والمستثمرين، مما يؤدي لخفض معدلات البطالة، ويقضي على السوق السوداء للعملة، وهذا الكلام به جانب كبير من الصحة، حيث كما شرحنا من قبل أن التعويم يكون في مصلحة رجال الأعمال والمستثمرين، ولكن جميع الأسباب التي تم تناولها هي أسباب فرعية ولكن السبب الرئيسي هو، بعثة صندوق النقد الدولي التي طالبت بضرورة تعويم الجنيه، حتى يتم الموافقة على القرض والتي تبلغ قيمته 12 مليار دولار، وقد طالب أيضاً برفع الدعم وبالفعل تم ذلك، وجاء دور الجنيه المصري لتعويمه، ولكن ماهو تأثير التعويم على المواطنين؟؟ .


ما هو تأثير تعويم الجنيه على المواطن المصري

التعويم في ظل الوضع الاقتصادي المتدني، وقلة النقد الأجنبي، سوف يؤدي لرفع الأسعار بشكل كبير، ويقلل من قيمة الجنيه المصري، مما يرفع الأسعار جدا سواء كانت مستورده أو غيره سيتم رفع جميع السلع، مما يؤدي لرفع مستوى التضخم، وتسعى الحكومة لزيادة الاحتياطي، ليس عن طريق تنشيط السياحة، ولا عن طريق زيادة التصدير وتقليل الاستيراد، ولكن عن الطريق السهل وهو الودائع والقروض من عدة أماكن مثل السعودية والصين والإمارات، و مؤخراً القرض من صندوق النقد الدولي وقيمته 12 مليار دولار. 


مزايا وعيوب تعويم الجنيه

أكد رضا لاشين الخبير الاقتصادي المعروف أن فوائد تعويم الجنيه تكمن فى زيادة الاستثمارات وتشجيعها وزيادة حجم الصادرات المصرية، لافتًا إلى أن قرار التعويم يشجع الاستثمار الأجنبى دون حدوث خسائر بسبب فروق سعر الدولار بين السوقين العادى والموازى.
وأوضح لاشين  أن تعويم الجنيه يساهم أيضًا في انتعاش القطاع السياحى من خلال جذب المزيد من السياح نتيجة انخفاض العملة، فضلًا عن زيادة عائدات السياحة إذا أحسن استغلال ذلك حيث أن السائح الأجنبى ما يصرفه فى مصر خلال شهر قد يصرفه فى بلده خلال أسبوع.

وحول سلبيات وعيوب تعويم الجنيه قال الخبير الاقتصادي، إنه يخفض الجنيه أمام الدولار الأمر الذي يؤدي إلي زيادة أسعار السلع بالسوق المحلى، بالإضافة إلى ارتفاع معدل التضخم، بما يتراوح بين 3 و4% خلال العام الحالي، فضلًا عن أن التعويم يضعف الدخل الحقيقي للأسرة، ويؤثر على الإنفاق الاستهلاكي، في حين قد
يؤدي ارتفاع معدل التضخم رفع البنك المركزي أسعار الفائدة مرة أخرى.

 وحول كيفية وضع حلول للازمة، قال، إن التصدي لتعويم الجنيه يأتي عن طريق زيادة معدل الإنتاج المحلى من خلال تشغيل المصانع بكامل طاقتها مما سيؤدى إلى زيادة الصادرات وزيادة المعروض بالسوق، الامر الذي ينجم عنه فى الأسعار.

وطالب لاشين بضرورة أن  يدار تعويم الجنيه جزئيًا كما فعلت العديد من الدول قبلنا مثل اليابان التى ظلت أربعين عامًا تخفض فى عملتها "الين" حتى وصل الدولار إلى" 103ين" يابانى، والصين التى ظلت تخفض فى اليوان مقابل الدولارحتى وصل الدولار إلى 6.7 يوان صينى. 


تعليقات