معنى النسوية في السعودية

ما معنى النسوية في السعودية , النسوية في السعودية حركة تعود جذورها إلى بدايات التسعينات من القرن الماضي الميلادي عندما ظهرت أولى المطالبات بقيادة المرأة للسيارة في السادس من نوفمبر عام 1990 , وفي هذا المقال سوف نتعرف اكثر على حركة النسوية في السعودية وبدايتها وهل حلال ام حرام وما دورها في المجتمع السعودي والي ماذا تسعى  , معنى النسوية في الإسلام , صفات النسويات , أفكار النسويات , شعار النسويات , أهداف الحركة النسوية, معنى النسوية في الاسلام, فقط من على موقع عرب فور نت . 

 

معنى النسوية في السعودية
معنى النسوية في السعودية

 

بداية النسوية في السعودية

النسوية في السعودية حركة تعود بدايتها إلى اوائل التسعينات من القرن الفائت عندما ظهرت أولى المطالبات بقيادة المرأة للسيارة في السادس من نوفمبر عام 1990 ميلاديا, وهي حركة متأخرة عن مثيلاتها في الدول العربية والخليجية بسبب الصحوة التي تصدرت المشهد في الثمانينات الميلادية, وبقيت الحركة كامنة طوال التسعينات الميلادية بعد فشل أولى محاولات المطالبة بقيادة المرأة للسيارة, إلا أن طوال هذه الفترة ظهرت عدة عوامل مثل دخول المرأة السعودية لمجالات التعليم والعمل والابتعاث والانفتاح على العالم من خلال الإنترنت مما جعل عودة الحركة في بدايات الربيع العربي أمرًا متوقعًا. 

اقرأ ايضا : معنى كلمة فيمنست وما المقصود بالفيمنست في السوشيال ميديا

ما معنى النسوية

يشير مصطلح النسوية إلى تلك النظريات الاجتماعية المتنوعة والحركات السياسية المتداولة التي تحركها بعض الدوافع المتعلقة بقضايا المرأة, ذلك الأمر الذي يتمثل بدوره في اجتماع النسويين والنسويات على مجموعة من أهم القرارات المطلوبة الخاصة بها, والتي يتمثل أهمها في القضاء على أشكال القهر المتبع بالنوع الجنسي, لكي يسمح المجتمع لهم بممارسة كافة حقوقهم بحرية وأمان, بمعنى اوضح هو الرغبة الملحة والمتكررة في إعطاء المرأة تلك الحرية المطلقة التي لا تحكمها أي قواعد أو قيود أو انضباطات.

أنواع النسوية

هناك انواع للنسوية حول العالم وهم 4 انواع وهم:

النسوية الأصولية: تتجلى وجهة نظر النسوية الأصولية بأن مشكلة المرأة تكمن وتتضح في أشكال تنظيم المجتمع تحت قيادة النظام البطريركي الذي تقوم فكرته الأساسية على تفضيل الرجل, لذا فإنهم يرون بأن الحل الأمثل هو هدم ذلك النظام والتخلص منه تماماً.

النسوية الليبرالية: يذهب هذه الاتجاه إلى أن حل مشكلة المرأة يتضح تماماً في ضرورة إصلاح وتغيير القوانين والقواعد التي تحكم المجتمعات بأكملها لتحقيق المساواة بينها وبين الرجل في نهاية المطاف.

النسوية الجنوبية: تهتم هذه الحركة من النسوية بتوجيه انتقاداتها الواضحة للنسوية المتواجدة في الشمال, حيث أنها ترى بأنها فقط تسلط الضوء على مشكلات الطبقة المرفهة من النساء وتقدمها على اعتبار أنها المشكلات العويصة السائدة في العالم بأكمله.

النسوية الاشتراكية: يرى هذا الاتجاه بأن قهر وظلم المرأة ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالعمل وتحقير المجتمع لعملها على وجه العموم سواء كان في الخارج أو من المنزل.

اقرأ ايضا : معنى كاريزما الأنوثة وما هي الأنوثة الحقيقية

ما معنى النسوية في السعودية

تشير حركة النسوية في السعودية إلى تلك الحركة النشطة التي يعود تاريخها إلى بداية فترة التسعينيات عندما ظهرت أولى المطالب الخاصة بها في عام 1990م تحديداً في شهر نوفمبر في السماح للمرأة بقيادة السيارة, وبالنظر إلى هذه الحركة فسنجد حقاً بأنها قد تكاد تكون متأخرة في حالة مقارنتها ببقية الدول العربية والخليجية الأخرى المتواجدة في الوطن العربي, وذلك يرجع نظراً بسبب التشدد الواضح الذي كان يتصدر الموقف في المملكة العربية السعودية في فترة الثمانينات, وعلى الرغم من بقاء تلك الحركة السابقة كامنة طوال فترة التسعينيات إلا أنها قد شهدت أيضاً ظهور بعض العوامل الأخرى المتطورة مثل دخول المرأة السعودية لمجالات العمل والتعليم والانفتاح على العالم الخارجي من خلال استخدام برامج التواصل الاجتماعي الشهيرة مثل فيسبوك وتويتر وإنستجرام.

القضايا التي تدافع عنها النسوية

هناك العديد من القضايا والمطالبات التى تسعى اليها المرأة في المملكة العربية السعودية او او ما تسمى النسوية في السعودية وابرز تلك المطالبات هي: 

المطالبة بقيادة السيارة

في نوفمبر 1990 خرجت 47 سيدة وقدن 13 سيارة في الرياض للمطالبة بحقهن في قيادة السيارة, إلا أن الأمر انتهى باعتقالهن ومنعهن وأولياء أمورهن من السفر لعام واحد, وفصلهن من العمل العقوبة التي استمرت 32 شهرًا قبل أن يصدر الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود أمرا ملكيًّا بإرجاع جميع المفصولات إلى أعمالهن, واُعتبر هذا الحدث الشرارة الأولى لانطلاقة الحركة النسوية في السعودية, وعادت مطالبات قيادة السيارة في عام 2011 ,2013, 2014 عبر وسائل التواصل الاجتماعي, والخروج لقيادة السيارة ميدانيا من قبل عدد من الناشطات, إلى أن رفع الحظر وسمح للمرأة السعودية باستخراج رخصة قيادة في عام 2017 بأمر سام من الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

المطالبة بحق التصويت

ظهرت أولى المطالبات النسوية السعودية بالحق في التصويت والاقتراع والترشح في المجالس البلدية في عام 2011 عبر منصة تويتر, وظهرت في العام نفسه توصية من مجلس الشورى السعودي بالسماح للمرأة السعودية بالمشاركة في الانتخابات البلدية بالتصويت والترشح, وتم منح المرأة السعودية حق العضوية في مجلس الشورى والمجالس البلدية بقرار من الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود في سبتمبر 2011 ودخل القرار حيز التنفيذ في الدورة التالية للانتخابات البلدية عام 2015.

المطالبة بتأنيث المحلات النسائية

أطلقت السعوديات حملة واسعة للمطالبة بتأنيث محلات الملابس النسائية في عام 2010 تحت عنوان «الملابس النسائية الداخلية للنساء فقط» من خلال تنفيذ قرار مجلس الوزراء رقم 120 الذي كان قد صدر في عام 2006 ونص على وجوب عمل النساء بهذه المحلات, إلا أنه لم ينفذ بحجة عدم جاهزية المحلات, وفي عام 2011 صدر مرسوم ملكي برقم 121 يقضي بتأنيث المحلات النسائية في بداية العام 2012 على مراحل, وبدأت المرحلة الأولى في «يناير» من عام 2012 والتي عملت على تأنيث محلات بيع المستلزمات النسائية, فيما جاءت المرحلة الثانية في شهر شعبان «يوليو» من العام نفسه.

المطالبة بإسقاط نظام الولاية

بدأت أولى مطالبة الناشطات والحقوقيات السعوديات بإسقاط نظام الولاية المفروض عليهن بجهود فردية عبر مواقع التواصل الاجتماعي وفي بعض الندوات منذ عام 2011 , ونشطت المطالبة بشكل كبير في 2016 عبر منصة تويتر, وانتشرت بشكل كبير وتميزت باستمراريتها بشكل يومي, وتهدف إلى التخلص من مطلب موافقة ولي الأمر على حقوقهن في العمل والسفر والسكن والصحة والتعليم والزواج, وفي عام 2017 صدرت توجيهات ملكية بتمكين المرأة من الخدمات العامة دون المطالبة بموافقة ولي أمرها, ماعدا خدمات الابتعاث, واستخراج وتجديد جواز السفر وتصريح السفر, ولم يكن هذا التمكين مرضيًا إذا أنه لم يفعّل وبقيت بعض الجهات تطالب بموافقة ولي الأمر حين تقديم خدماتها, وبقيت الولاية على السفر إلى أن أقر مجلس الوزراء السعودي في مطلع أغسطس 2019 تعديلات على نظام وثائق السفر ونظام الأحوال المدنية تتيح للمرأة استخراج جواز سفر دون اشتراط موافقة ولي الأمر, ومنح حقوق حرية السفر للأنثى إذا تجاوزت الـ21 عاما مثل الذكر. 

هل النسوية حرام

بالنظر للتعرف على حكم النسوية في الإسلام فلقد أجمع غالبية الأئمة وعلماء الدين بأن حركة النسوية حركة سياسية غير شرعية ولا يجوز اتباعها, إذ أنها تعمل على منافاة قواعد ديننا الإسلامي الحنيف من حيث رغبتها التامة والواضحة في الانقياد التام وراء النواهي الشرعية التي أوصانا الإسلام بالابتعاد عنها, ومن الجدير بالذكر هنا بأن الدين الإسلامي لم يحرم المرأة على الإطلاق من ممارسة حقوقها أو أنه لم يلغ دورها كما يجزم البعض بل إنه قد كرمّها بالفعل وأعطاها حقها الكامل في المشاركة في كافة مظاهر الحياة الاجتماعية والعلمية والسياسية, وهذا ما يتضح جلياً خلال الأيام التي عاشها رسولنا الكريم عليه أفضل الصلوات وأتم التسليم, حيث كانت المرأة حينها بالفعل تشارك في نشر العلم على نطاق واسع, علاوة على دورها الفعال في إبداء آرائها في الغزوات والحروب التي كان يخوضها المسلمون آنذاك.


وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على معنى النسوية في السعودية , معنى النسوية في الاسلام, يمكنك معرفة المزيد من الكلمات والصطلحات من موقع عرب فور نت من خلال قسم معاني الكلمات .

تعليقات