ما هو موقع 1Xbet وما حكم الاسلام في الربح منه

ما هو موقع 1Xbet , وحكم الشرع في الربح منه, حيث كثيرا مانرى في مباريات كرة القدم وخصوصا في الدوريات الاوربية والبطولات الكبيرة اعلانات في ملعب المبارة عن 1Xbet , والكثير مننا لا يعرف مجال عمل ذلك الموقع ولماذا تنتشر الاعلانات عنه خصوصا في الرياضة وفي كرة القدم على الاخص, ولذلك في هذا المقال سوف نجيب لكم على جميع الاسئلة المطروحة حول موقع 1Xbet مثل, شرح موقع 1xbet, كيفية الربح من موقع 1xbet , فقط من على موقع عرب فور نت .

 

ما هو موقع 1Xbet | ما حكم الاسلام في الربح منه
ما هو موقع 1Xbet | ما حكم الاسلام في الربح منه


ما هو موقع 1Xbet

1Xbet هو موقع يقدم كافة انواع المراهنات الرياضية اون لاين وهو يعمل وفقا للتراخيص الصادرة له من كوراكاو المعروفة في مجال المراهنات اون لاين, كما يقدم الموقع للعملاء مكافآت متعددة مما تشجعهم على المراهنة وتعزز لهم فرص الربح من المراهنات التي يقومون بها.

اصل موقع وان إكس بت 1Xbet

1Xbet وان إكس بت هي شركة مقامرة عبر الإنترنت حاصلة على ترخيصٍ من جزيرة كوراساو, وتأسَّست الشركة عام 2007 وسُجّلت في دولة قبرص, قبل أن تشهدَ في عام 2019 نموًا كبيرًا تزامنَ مع رعايتها لعددٍ من النوادي الأوروبيّة على غِرار تشيلسي و‌نادي ليفربول لفترة وجيزة قبل منعها بموجبِ القانون البريطاني لتورّطها في «أنشطة غير قانونيّة».

كانت بداية شركة 1Xbetعلى شكل كازينو يستهدف المواطنين الروس, ثمّ وسَّعت وجودها على الإنترنت في عام 2014 من خلال الشراكة مع شركة بوكمارك بيب (بالإنجليزية: BookmakerPub)‏, فمدَّت نشاطاتها نحوَ مالطا و‌قبرص و‌أبوجا (نيجيريا), حتى كانون الثاني/يناير 2022 فلم تعد شركة وان إكس بيت ناشِطة في كوراساو وذلك بعد تقديم طلب الإفلاس, كما أنّ الدعوى القضائية ضد الشركة الحاصلة على ترخيصٍ من الجزيرة لا زالت مفتوحة, ومع ذلك فالشركة لا زالت نشطة عبرَ موقعها على شبكة الإنترنت في عددٍ من دول العالَم. 

اقرأ ايضا : ما هي البورصة وكيف تعمل وهل البورصة حرام

ما حكم الاسلام في الربح من موقع 1Xbet

1Xbet الحكم الشرعي لاستخدام والربح من موقع وان اكس بت, المراهنة التي فيها عِوض هي أكل لأموال الناس بالباطل إذ هي مترددة بين الربح والخسارة وبين الغنم والغرم, فهي لا عمل فيها, والمراهانات على نتائج المباريات الرياضية ونحوها لا تجوز وهي من باب القمار وهذا باتفاق أهل العلم.

وقال الله تعالى : (يا أَيُّهَا الَّذينَ آمَنوا إِنَّمَا الخَمرُ وَالمَيسِرُ وَالأَنصابُ وَالأَزلامُ رِجسٌ مِن عَمَلِ الشَّيطانِ فَاجتَنِبوهُ لَعَلَّكُم تُفلِحونَ), "المائدة: 90" والميسر هو القمار والمراهنة.

ولا تجوز المراهنة إلاّ في الحالات التي ذكرها النبي صلى الله عليه وسلم لما فيها من تشجيع واستعداد للجهاد: (لا سبَقَ إلَّا في نصلٍ, أو خفٍّ, أو حافرٍ), "أخرجه النسائي, صحيح" والنصل هو رمي السهام والخف هو البعير والحافر هو الخيل.


تعليقات



close