معنى ما على الحوار من هبدت امه

ما معنى ما على الحوار من هبدت امه وما اصل هذة المقولة، حيث يعد هذا المثل من الأمثال والعبارات الشعبية  الشائعة والتي يتم تداولها بشكل كبير بين الكثير من الأشخاص في منطقة شبه الجزيرة العربية وخاصة في الكويت وفي المملكة العربية السعودية.

وفي هذا المقال من موقع عرب فور نت سوف نوضح لكم بالتفصيل وش معنى ما على الحوار من هبدت امه، ما هو اصل هذا المثل والعديد من المعلومات والتفاصيل الاخرى التي ستتعرف عليها في سياق الموضوع.


معنى ما على الحوار من هبدت امه
معنى ما على الحوار من هبدت امه


معنى ما على الحوار من هبدت امه

يتم تداول هذا المثل الشعبي “مَا عَلى الحُوار من هَبدت أمْه” للإشارة إلى اضطرار الشخص إلى تحمل شخص أو شئ محدد رغمًا عنه، خوفًا من عواقب ما سيحدث له في حال عدم تحمله ذلك الشئ أو هذا الشخص، فهي تعبر عن شخص في موقف قلة الحيلة لإنقاذ نفسه من موقف غير محبب، مثل الحوار الذي إذا أنقذه الناس من هبدت أمه ستنفره ولن ترضعه مرة أخرى، فعليه أن يتحمل هبدتها حتى تحبه وترعاه وتُرضعه فيما بعد.

ويعد هذا المثل منتشر بين العرب خاصة في الصحاري والصحاري، الجمل يستطيع التأقلم والتكيف مع البيئة الصحراوية، والعرب يقدمون الهدايا. الاهتمام بالإبل وتربيتها لما تنفعه منها حتى تعتبر مصدرا للغذاء ليأكل الإنسان ما فيها من لحوم أو لبن، وتربية الإبل هواية عند العرب حتى يكونوا استخدمها لإنشاء الأجناس، بالإضافة إلى تزيينها، ويعطون كل ولادة اسمها الخاص ومع صغارهم ما هو موجود في الحوار الذي فجر والدته.

قد يهمك معرفة: معنى ما هكذا تورد الابل

ما على الحوار من هبدت امه

تعتبر عبارة “مَا عَلى الحُوار من هَبدت امْه” مثل شعبي، وقد تم أخذه من تصرف طبيعي تقوم به الناقة مع صغيرها “الحُوارُ”، وقد لاقى هذا المثل اهتمام وتداول كبير من الناس في بلاد شبه الجزيرة العربية قديمًا، نظرًا لتواجد الناقة بشكل كبير في صحاري تلك البلاد، فالحوار هو صغير الناقة من بداية ولادته وحتى وقت فِطامه.

حيث تقوم الناقة بعد ولادته بهبده وضربه بقدمها، إلى أن يتوقع الناظرين بأنها ستقوم بقتله، وعلى الرغم من ذلك فإذا تم أخذ الحوار منها فلن ترضعه، أما في حال تم تركه لها سوف تعتني به وتقوم بإرضاعه.

قد يهمك ايضا معرفة: معنى وجنت على نفسها براقش

لا داعي لإجراء حوار مع والدته، الله لا يجعلني أتحاور معك

الحديث عن الحوار الذي تقتله والدته مثل شعبي سعودي، قيل بمناسبة أن أم الحوار تضربه لتستقله، أي أنها طريقة تنشئة لها، ويتزوج الجمل من البعير، وتتم عملية الإنجاب بالولادة، ويطلق على الجمل الصغير الحوار، وفيما يلي هي اسماء الجمل او الناقة:

  • القعود: يطلق اسم القعود على شاب الناقة.
  • الملف: يتم إعطاء اسم الكرة للإناث الشابة.
  • الحوار: هو رضيع ناقة، لم يتجاوز عمره ستة أشهر.
  • مخلول: شابة ناقة عمرها سنة مفطومة عن حليب الأم.
  • المفرود: ناقة عمرها 1-2 سنة.
  • على اليمين: ناقة عمرها 2-3 سنوات.
  • الجذع: ناقة عمرها 4 سنوات.
  • الثني: ناقة عمرها 5 إلى 6 سنوات تحل محل أول قاطعاتها.
  • الأسنان: الجمل التي بدلت قواطعها الثانية.
  • سادساً: البعير الذي حل محله الثالث.
  • ابن لبون: هو الذي يرضع أخاه الأصغر من أمه.

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على ما معنى ما على الحوار من هبدت امه، وما مقولة ما على الحوار من هبدت امه، بجانب الكثير من المعلومات والتفاصيل المتعلقة بهذا المثل الشعبي الخليجي او السعودي بشكل اخص. 




close